الأحد 4 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
«الاستئناف» ترجئ «زيادة البنزين» إلى 5 فبراير         اكتشاف مصنع للخمر المحلي في «صباح الأحمد»         محاسب أردني يتلاعب بمصروفات «الضمان الاجتماعي»         نجاة سعودي انفجر لغم بمركبته في «خباري العوازم»         آسيوي حوّل منزلا في «جليب الشيوخ» لمصنع خمر         القبض على بنغالي يزاول الطب بلا ترخيص         إصابة طفل سقط ببئر مهمل في «الجهراء»         حريق يداهم سكن الطلاب في «قرطبة»         محكمة الأسرة تطلق زوجة وتلزمها برد المهر         توقيف 4 مقيمين يديرون مكتبا وهميا للخدم        
وزير الداخلية يدش مشروع «الإعلام الأمني» لتوعية الطلاب

وزير الداخلية يدش مشروع «الإعلام الأمني» لتوعية الطلاب

الخالد: أهمية غرس المفاهيم الصحيحة وحب الوطن بنفوس أبنائنا

المشروع درع يحول دون الوقوع بسلوكيات تنافي العادات والقيم

أهمية مواصلة المشروع ليصدر إشعاعاته التوجيهية والإرشادية

ضرورة توعية أبنائنا بمخاطر المخدرات والحوادث وإهمال البيئة

الحشاش: المشروع شامل يركز على جميع المراحل الدراسية

الخالد وجّه بوضع خطة لاستثمار أهداف المعرض الدائم

الخطة تهدف للتواصل مع أبنائنا وتحصينهم من الأفكار الهدامة

اعتبر وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد أن غرس التوعية والمفاهيم الصحيحة وحب هذه الأرض الطيبة وإبراز جهود المؤسسة الأمنية، بمثابة ثوابت لابد من ترسيخها في أذهان أبنائنا من الطلبة والطالبات لخلق جيل يعمل من أجل صالح الوطن.

إرشاد وتوجيه

وقال الخالد خلال تدشينه المشروع التوعوي لإدارة العلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية والهادف لتوجيه رسائل إرشادية وتوجيهية للطلبة، إن جهود وزارة الداخلية محملة بمعان نبيلة بمختلف المحاور المرورية الأمنية والوقائية والجنائية ما يدعم جهود الحفاظ على أمن البلاد.

وأضاف: سننطلق من هذه الفكرة لما وجدته من الاستفادة الجيدة وحسن الإعداد من جانب الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني، فضلا عن أهمية مواصلة هذا البرنامج التوعوي ليصدر إشعاعاته التوجيهية والإرشادية المستمرة لأبنائنا وبناتنا.

الحوادث والمخدرات

وأشار إلى أهمية استفادة الطلبة والطالبات بكل ما رأوه باعتبار التوعية حماية لهم من أية سلبيات، إلى جانب أهمية تعريفهم بالدور الذي تقوم به القطاعات الأمنية على أرض الواقع، مضيفا أن الحوادث المرورية مؤشر مقلق للأحداث والصورة الحية التي تشهدها الشوارع واقع ملموس يشاهده الجميع كل يوم.

وشدد الخالد على أن درء مخاطر المخدرات والتوعية بأضرارها رسالة لا يمكن أن نستكين عنها حماية لأبنائنا فهم ثروة الوطن الحقيقية، مضيفا أن الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها يعد عنوان التحضر والرقي يترجمها الأبناء على أرض الواقع.

توعية مستجدة

وألمح إلى أن مشاركة الطلاب واطلاعهم على أحدث التقنيات بغرفة اتخاذ القرار بالإدارة العامة المركزية للعمليات يجسد أمامهم دور رجال الأمن الذين هم آباؤهم وإخوانهم، ويعرفهم بشكل واضح على ما يبذلونه من جهود على مدار الساعة، الأمر الذي يدعوهم إلى الاستفادة من هذه المساحة التوعوية غير المسبوقة.

والتقى الخالد مجموعة من الطلبة يمثلون مناطق تعليمية مختلفة، واستمع إلى آرائهم وملاحظاتهم وسط تفاعل غير مسبوق، مؤكدا أن التوعية ليست محددة بمكان معين أو زمان محدد أو مقصورة على محافظة أو منطقة بعينها بل هي عملية ممتدة تشمل الإرشاد والتوجيه، كما تعد الدرع الذي يحمي أبناءنا ويحول بينهم وبين الوقوع بأية سلوكيات سلبية لا تتفق مع قيمنا الأصيلة وعاداتنا وتراثنا.

دعم حقيقي

إلى ذلك، ثمن مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل أحمد الحشاش، الاهتمام الكبير الذي أبداه الوزير الخالد بالرسالة التوعوية الموجهة لأبنائنا، معتبرا أن تدشينه للمشروع التوعوي هو دعم حقيقي وانطلاقة فعلية لهذا المشروع ليحلق بآفاق جديدة بهدف حماية أبنائنا والحفاظ على سلامتهم.

وكشف الحشاش أن هذه الفعالية التوعوية ستستمر على مدى أيام الأسبوع لكنها تتركز يوم الخميس، موضحا أنها تشمل البنين والبنات وبالمرحلتين المتوسطة والثانوية، على أن تمتد إلى مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية بلغة إرشادية تناسب الفئة العمرية لكل مرحلة.

وأوضح أن المشروع التوعوي سيكون متسقا وشاملا ويجمع بين الواقع النظري والتطبيق العملي لمشاكل المرور وقضايا المخدرات وأبرز القضايا التي يتعرض لها الشباب والناشئة، مؤكدا أنه لن يتوقف حتى يحقق الأهداف المقررة له.

خطة شاملة

وذكر أن إدارة العلاقات والإعلام الأمني قامت بناء على توجيهات الوزير الخالد، بالعمل على وضع خطة لاستثمار أهداف المعرض الدائم للإدارة بما يرسخ ويدعم الرسائل الإعلامية التوجيهية بين المؤسسة الأمنية وبين المجتمع ممثلا بثروته الحقيقية وهي أبناؤنا الطلبة.

وأفاد أن الخطة تتضمن مجموعة من ضباط اتصال من الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني والقطاعات الأمنية المعنية سالفة الذكر، بالإضافة إلى ضباط اتصال من وزارات التربية والإعلام والدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للرياضة، وتم التركيز من خلالها على السلبيات وأوجه الرسالة الإعلامية البناءة المطلوبة.

رسالة توعوية

وأشار الحشاش إلى أن الخطة تقوم على تحديد واجبات كل جهة من الجهات الأمنية وتوزيع الأدوار والمهام والمسؤوليات المتعلقة بالتوعية للفئة العمرية المستهدفة، واستقبال وفود الطلبة والطالبات من المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية وتحديد مستوى الرسالة التوعوية المتعلقة بهم.

وأضاف: كما تقوم الخطة على التغطية الإعلامية اللازمة لأنشطة وفعاليات المعرض الدائم، وإعداد مطبوعات متنوعة وبإسلوب مبسط يناسب كل مرحلة عمرية، ورسائل قصيرة تستهدف المواطن والمقيم بالتعاون مع المعارض المقامة على هامش التوعية.

أفلام وزيارات

وتابع: كما تشمل الخطة أفلاما مناسبة تعرض على الشاشة التوعوية للمعرض الدائم وتتوافق مع الفئات العمرية المختلفة، كما تشمل زيارات ميدانية لغرفة اتخاذ القرار بالإدارة العامة المركزية للعمليات.

ولفت إلى أن الخطة تقوم أيضا على وجود آليات من قطاع الأمن العام والإدارة العامة لشرطة النجدة والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة وإدارة جناح طيران الشرطة والإدارة العامة لخفر السواحل.

تواصل واحترام

ونوه الحشاش إلى أن الخطة تهدف إلى خلق حالة من التواصل والاحترام والتقدير مع الفئات المختلفة في المجتمع، وتعريف أبنائنا الطلبة بمجالات التوعية الإعلامية الأمنية، وترسيخ حالة من الثقة بين رجال الأمن وبين أبناء المجتمع، إلى جانب تحصين الشباب والناشئة من العنف والأفكار الهدامة والمتطرفة والمخدرات، فضلا عن زيادة التفاعل والتواصل بين القطاعات الأمنية المختلفة.

وذكر أن المعرض الدائم يضم أجنحة لأكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية والإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة والإدارة العامة لخفر السواحل والإدارة العامة للأدلة الجنائية والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني وإدارة شرطة البيئة والإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

 

الخالد لدى افتتاحه المعرض ويبدو الفريق الفهد والعميد الحشاش

الخالد لدى افتتاحه المعرض ويبدو الفريق الفهد والعميد الحشاش

الخالد يصافح عددا من أبنائه الطلبة

الخالد يصافح عددا من أبنائه الطلبة

.. ويوجه لهم النصائح الأبوية

.. ويوجه لهم النصائح الأبوية

.. ويلتقي مجموعة أخرى من الطلاب

.. ويلتقي مجموعة أخرى من الطلاب

.. ويداعب أحد الأطفال بمشاعر أبوية

.. ويداعب طفلا بمشاعر أبوية

.. والفهد يداعب طفلا آخر

.. والفهد يداعب طفلا آخر

الخالد يتوسط مجموعة من أبنائه الطلبة

الخالد يتوسط مجموعة من أبنائه الطلبة

.. ويوّجه الحشاش بخطة شاملة عن المعرض

.. ويوّجه الحشاش بخطة شاملة عن المعرض

الحشاش يحدث مجموعة من الطلبة ضمن البرنامج التوعوي

الحشاش يحدث مجموعة من الطلبة ضمن البرنامج التوعوي

تواصل الطلبة مع رجال الأمن

تواصل الطلبة مع رجال الأمن

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*