الأحد 4 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
ضبط مواطن أضرم النار بوكالة مركبات شهيرة         «الاستئناف» ترجئ «زيادة البنزين» إلى 5 فبراير         اكتشاف مصنع للخمر المحلي في «صباح الأحمد»         محاسب أردني يتلاعب بمصروفات «الضمان الاجتماعي»         نجاة سعودي انفجر لغم بمركبته في «خباري العوازم»         آسيوي حوّل منزلا في «جليب الشيوخ» لمصنع خمر         القبض على بنغالي يزاول الطب بلا ترخيص         إصابة طفل سقط ببئر مهمل في «الجهراء»         حريق يداهم سكن الطلاب في «قرطبة»         محكمة الأسرة تطلق زوجة وتلزمها برد المهر        
الفهد ينكر علاقته بمتهمي ومضبوطات «خلية العبدلي»

الفهد ينكر علاقته بمتهمي ومضبوطات «خلية العبدلي»

«الجنايات» أرجأت الدعوى إلى بعد غد لاستكمال المرافعة

محامو المتهمين طعنوا بتحريات ضابط الواقعة ودفعوا بسقوط الاتهامات بالتقادم

الحبس 7 سنوات لمعلمة تربية إسلامية عذبت طفلتها وشوّهت جسدها

واصلت محكمة الجنايات اليوم نظر قضية «خلية العبدلي» المتهم فيها 25 مواطنا وإيراني بالتخابر مع إيران وحزب الله، وقررت إرجاءها إلى بعد غد لاستكمال المرافعة.

وتخللت جلسة اليوم حضور الشيخ عذبي الفهد كشاهد في القضية، حيث سأله دفاع المتهمين عن علاقته ببعض المتهمين إلا أنه أنكر ذلك مؤكدا للمحكمة أنه لأول مرة يراهم، كما سئل الفهد عن حقيقة طلبه من المتهم الأول الاحتفاظ في الأسلحة بعد الغزو وأنكر ذلك أيضا مقررا أن لا علاقة له بمضبوطات المتهمين.

كما تخللت الجلسة حضور محامو المتهمين الذين طعنوا بتحريات ضابط الواقعة، ودفعوا بسقوط الاتهامات بالتقادم مشيرين إلى أن موكليهم احتفظوا بالأسلحة قبل أكثر من 10 سنوات وذلك خشية غزو صدامي آخر.

من ناحية أخرى، أصدرت ذات المحكمة حكما بالحبس 7 سنوات لمواطنة تعمل معلمة تربية إسلامية بسبب تعذيبها طفلتها، مع إلزامها بالتعويض المؤقت بمبلغ 5001 دينار.

وذكرت المحامية عبير الفواز بصفتها وكيلة والد الطفلة أن التقرير الطبي أثبت بما لا يدع مجالا للشك أن المتهمة قامت بتعذيب طفلتها وتشويه جسدها، مشيرة إلى أن محكمة التمييز سبق وأن أدانت المتهم في نفس الاتهامات.

 

المحامية عبير الفواز

المحامية عبير الفواز

آثار تعذيب الأم بادية على جسد طفلتها

آثار تعذيب الأم بادية على جسد طفلتها

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*