الأربعاء 7 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
نقابة القانونيين ترفض إعادة توزير الصبيح         جهاز نفط في مواقف المركز العلمي يستنفر الأمن         كندي من أصل عربي يزرع «الماريجوانا» في «صباح السالم»         وفاة حدث سوري وإصابة شقيقته بحريق مأساوي         «مروج القرين» يسقط بشباك «المكافحة» مع 30 ألف حبة «كبتي»         رفض دعوى مواطن طالب زوجته بإرجاع ساعة ثمينة         ضبط مواطنين خطفا مواطنة واعتديا عليها في «الجابرية»         «أمن الأحمدي» تلقي القبض على 3 متعاطين         ضبط مواطن أضرم النار بوكالة مركبات شهيرة         «الاستئناف» ترجئ «زيادة البنزين» إلى 5 فبراير        
«الجنح» تبرئ رجلي أمن من ضرب سكران وصديقه

«الجنح» تبرئ رجلي أمن من ضرب سكران وصديقه

تغريم الشابين 1000 دينار لضربهما الشرطة وبائع بقالة

المحامي محمد القطان: الشكوك تحيط بتهم موكلي الشرطي

أصدرت دائرة الجنح في المحكمة الكلية برئاسة المستشار ضاري علي حكما ببراءة قائد رجلي أمن وعامل بقالة من تهم تتعلق بتبادل الضرب مع شابين أحدهما كان بحالة سكر، فيما قضت بتغريم الأخيرين مبلغ ألف دينار.

وتعود وقائع القضية إلى قيام الشابين بالتوقف أمام بقالة وطلب أغراض أحضرها لهما البائع إلا أنهما سلماه المبلغ ناقصا ولما اعترض نزل أحدهما وقام بضربه، وهنا تصادف مرور دورية نجدة ترجل منها رجلا أمن وحاولا السيطرة على الموقف إلا أنهما اضطرا لطلب إسناد، وهنا حضرت دورية أخرى بقيادة المتهم الأول والثاني حيث قاما بمساعدة زملائهما في السيطرة على المتهمين غير أن الأخيرين دخلا باشتباك معهما.

وأمام المحكمة حضر المحامي محمد خليل القطان من مكتب المجموعة الاستشارية القانونية، وترافع عن أحد رجال الأمن مؤكدا عدم صحة الاتهام المنسوب إلى موكله حيث أوضح أن ما يواجهه من اتهام ما هو إلا تلفيق من المتهم الرابع والخامس.

وبين القطان أن شهادة الشهود وبقية المتهمين أكدت أن المتهمين الرابع والخامس قاما بضرب رجلي الأمن خلال السيطرة والقبض عليهما وأخذهما إلى المخفر، لافتا إلى أن ما يواجه موكله المتهم الرابع اتهام تحيط به ظلالا كثيفة من الشكوك والريب خاصة وأن أحكام الإدانة في المواد الجزائية تبنى على الجزم واليقين لا الشك والتخمين.

 

المحامي محمد خليل القطان

المحامي محمد خليل القطان

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*