السبت 3 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
اكتشاف مصنع للخمر المحلي في «صباح الأحمد»         محاسب أردني يتلاعب بمصروفات «الضمان الاجتماعي»         نجاة سعودي انفجر لغم بمركبته في «خباري العوازم»         آسيوي حوّل منزلا في «جليب الشيوخ» لمصنع خمر         القبض على بنغالي يزاول الطب بلا ترخيص         إصابة طفل سقط ببئر مهمل في «الجهراء»         حريق يداهم سكن الطلاب في «قرطبة»         محكمة الأسرة تطلق زوجة وتلزمها برد المهر         توقيف 4 مقيمين يديرون مكتبا وهميا للخدم         القبض على 4 بنغاليين يسرقون كابلات الدولة        
«الجنايات» ترجئ محاكمة المتهمين بـ «خلية العبدلي» إلى 29 الجاري

«الجنايات» ترجئ محاكمة المتهمين بـ «خلية العبدلي» إلى 29 الجاري

المتهمون أنكروا التخابر مع إيران وحزب الله مؤكدين انتزاع اعترافاتهم بالإكراه

دفاع المتهمين يطالبون بكشف التعذيب .. وإعادة التحقيق .. وحظر النشر

متهمون: تعرضنا للضرب والتعذيب بالكهرباء والكلاب .. وأحدهم: أهانوا عمامتي .. وثالث: أقوالي انتزعت وأنا عاري

المحكمة للمتهمين: هل تعرفون من قاموا بتعذيبكم؟ والمتهمين يردون: لم نراهم !

المتهم الأول: الأسلحة المضبوطة في منزلي تعود للمقاومة وتحصلت عليها من عذبي الفهد

المحامي المويزري يدعي مدنيا ضد المتهمين .. ويؤكد: المتهم الأول هدف إلى التهرب من القضية بزج اسم الفهد

عقدت محكمة الجنايات اليوم جلستها الأولى لنظر قضية «خلية العبدلي» المتهم فيها 25 مواطنا وإيراني بالتخابر مع إيران وحزب الله، وقررت إرجاءها إلى يوم 29 من شهر سبتمبر الجاري للإطلاع والتصوير.

وكان لافتا في جلسة اليوم حضور المتهمين وإنكارهم التهم مؤكدين أن اعترافاتهم جاءت وليدة الإكراه أمام جهات التحقيق، كما حضر دفاعهم وأكدوا تعرض موكليهم للتعذيب مطالبين بإعادة التحقيق معهم على اعتبار أن أقوالهم جاءت تحت وطأة التعذيب.

وطالب المحامي حسن الموسوي من هيئة المحكمة حظر النشر في القضية حفاظا على خصوصيتها ودرءا للفتنة وحفاظا على الوحدة الوطنية، كما طالب بإحالة المتهمين إلى لجنة طبية محايدة من الجامعة لفحص آثار تعذيب ادعى أنهم تعرضوا له.

بدوره أكد المحامي خالد الشطي تعرض المتهمين للتعذيب، مطالبا بتفريغ الكاميرات أثناء التحقيق مع المتهمين لمعرفة ما إذا كان هناك أي انتهاك في إجراءات التحقيق من عدمه.

وزعم المتهمون أنهم تعرضوا للتعذيب، وقال أحدهم للمحكمة أنه تعرض للضرب في البر ولمدة 4 ساعات، فيما ادعى آخر إنه تعرض للتعذيب بالكهرباء والكلاب في البر، وثالثكشف أن رجال الأمن أهانوا عمامته، ورابع زعم أن أقواله انتزعت وهو عاريا، مشيرين إلى أن آثار التعذيب لا تزال بادية في أجسادهم.

وقد سألت المحكمة التهمين عن الأشخاص الذين قاموا بتعذيبهم، إلا أنهم أكدوا أنهم لا يعرفونهم مشيرين إلى أنهم كانوا لا يرونهم.

بدوره، اعترف المتهم الأول بحيازة الأسلحة المضبوطة في منزله إلا أنه أكد بأنها تعود للمقاومة الكويتية وقد تحصل عليها من الشيخ عذبي الفهد بعد التحرير مباشرة، وذكره فيها عام 2005.

من ناحيته، حضر المحامي دويم المويزري وادعى مدنيا قبل المتهمين بمبلغ 5001 دينار، مشيرا إلى أن طلبه يأتي بسبب الأضرار التي كانت ستلحق بالوطن بفعل الحادثة.

وأشار المويزري إلى أن أقوال المتهم الأول غير صحيحة وهدفت إلى التهرب من القضية من خلال طرح اسم الشيخ عذبي الفهد ومحاولة إدخاله في القضية.

وأضاف أنه لا يطمئن إلى أقوال المتهمين وإنكارهم التهم، مشيرا إلى أن الأسلحة المضبوطة بحوزتهم هي حديثة الصنع ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون عائدة إلى الغزو.

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*