السبت 3 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
اكتشاف مصنع للخمر المحلي في «صباح الأحمد»         محاسب أردني يتلاعب بمصروفات «الضمان الاجتماعي»         نجاة سعودي انفجر لغم بمركبته في «خباري العوازم»         آسيوي حوّل منزلا في «جليب الشيوخ» لمصنع خمر         القبض على بنغالي يزاول الطب بلا ترخيص         إصابة طفل سقط ببئر مهمل في «الجهراء»         حريق يداهم سكن الطلاب في «قرطبة»         محكمة الأسرة تطلق زوجة وتلزمها برد المهر         توقيف 4 مقيمين يديرون مكتبا وهميا للخدم         القبض على 4 بنغاليين يسرقون كابلات الدولة        
النيران تحرق محول الكهرباء الرئيسي في «صباح الأحمد»

النيران تحرق محول الكهرباء الرئيسي في «صباح الأحمد»

«طوارئ الكهرباء» قطعت التيار الكهربائي .. وآليات الإطفاء أنهت الحريق دون وقوع إصابات

اندلع حريق كبير في محول الكهرباء الرئيسي لمدينة صباح الأحمد، أخمدته آليات الإطفاء التي أنهت الحادث دون وقوع إصابات.

وكان بلاغ بالحادث قد ورد مساء أمس الأربعاء إلى غرفة العمليات وتوجهت على إثره دوريات أمن مخفر ميناء عبدالله وفرقة طوارئ الكهرباء وآليات إطفاء مراكز ميناء عبدالله والوفرة والزور والإسناد بقيادة الرائد فهد العجمي والرائد مبارك الصباح والنقيب نواف الجدعان.

ووصلت أول فرقة إطفاء للموقع في غضون ٦ دقائق واتضح أن الحريق بمساحة ٣٠٠ متر مربع تقريبا، وقد قامت فرقة طوارئ وزارة الكهرباء بقطع الكهرباء عن المحول، في حين شرع رجال الإطفاء بمكافحة ألسنة اللهب ومحاصرة النيران والسيطرة عليها دون أن تتمدد.

وحضر إلى موقع الحادث للإشراف على عملية مكافحة الحريق مدير إطفاء محافظة الأحمدي المقدم معاذ الحمادي ورئيس مركز إطفاء ميناء عبدالله والوفرة المقدم فيصل الكندري، كما حضر للموقع رجال الأمن وفنيي الطوارئ الطبية.

 

النيران لحظة اندلاعها في المحول

النيران لحظة اندلاعها في المحول

طوارئ الكهرباء فصلت التيار الكهربائي

طوارئ الكهرباء فصلت التيار الكهربائي

رجال الإطفاء خلال مكافحتهم النيران

رجال الإطفاء خلال مكافحتهم النيران

الحريق من خارج المحول

الحريق من خارج المحول

الدخان يتصاعد بكثافة

الدخان يتصاعد بكثافة

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*