الجمعة 9 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
مواطن تجرأ على التبول بحرم مسجد في «عبدالله المبارك»         نقابة القانونيين ترفض إعادة توزير الصبيح         جهاز نفط في مواقف المركز العلمي يستنفر الأمن         كندي من أصل عربي يزرع «الماريجوانا» في «صباح السالم»         وفاة حدث سوري وإصابة شقيقته بحريق مأساوي         «مروج القرين» يسقط بشباك «المكافحة» مع 30 ألف حبة «كبتي»         رفض دعوى مواطن طالب زوجته بإرجاع ساعة ثمينة         ضبط مواطنين خطفا مواطنة واعتديا عليها في «الجابرية»         «أمن الأحمدي» تلقي القبض على 3 متعاطين         ضبط مواطن أضرم النار بوكالة مركبات شهيرة        
مواطن طعن ضابطا في الشارع وعض آخرا بالمخفر

مواطن طعن ضابطا في الشارع وعض آخرا بالمخفر

خلّف جرحا بصدر المقدم العوضي وإصابة بأذن الرائد الحمود

قياديون عادوهما في المستشفى ونقلوا إليهما تحيات الخالد والفهد

أقدم مواطن على طعن مساعد مدير عمليات الإدارة العامة للمباحث الجنائية في منطقة الروضة مقدم/ عبدالعزيز العوضي، كما تهجم على رئيس مباحث المنطقة الرائد/ حمد الحمود، وتسبب بإدخالهما المستشفى.

وفي التفاصيل، أن العوضي وأثناء عودته إلى منزله فوجئ بتعرضه لهجوم من قبل المتهم حيث قام بطعنه وسبب له جرحا في الجانب الأيمن من صدره، وبعد أن زود أمنيي مخفر منطقة الروضة برقم لوحة مركبته توجهت قوة من مباحث المخفر تمكنت من ضبطه واقتياده للمخفر.

وأثناء التحقيق مع المتهم من قبل الرائد الحمود، فوجئ أيضا بتهجمه عليه وقام بعضه بأذنه اليمنى وأحدث به إصابة استدعت نقله إلى مستشفى البابطين للحروق، فيما تم إسعاف مقدم العوضي إلى المستشفى الأميري حيث يرقد هناك بعد تعرضه لطعنة غير نافذة في صدره.

وبلفتة إنسانية، قام الوكيل المساعد لشؤون الأمن الخاص اللواء محمود الدوسري والوكيل المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي ومدير عام المباحث الجنائية اللواء محمود الطباخ ومدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل الحشاش، بزيارة المصابين حيث اطمئنوا على صحتهما ونقلوا إليهما تحيات واهتمام وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ووكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد.

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*