الأحد 4 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
«الاستئناف» ترجئ «زيادة البنزين» إلى 5 فبراير         اكتشاف مصنع للخمر المحلي في «صباح الأحمد»         محاسب أردني يتلاعب بمصروفات «الضمان الاجتماعي»         نجاة سعودي انفجر لغم بمركبته في «خباري العوازم»         آسيوي حوّل منزلا في «جليب الشيوخ» لمصنع خمر         القبض على بنغالي يزاول الطب بلا ترخيص         إصابة طفل سقط ببئر مهمل في «الجهراء»         حريق يداهم سكن الطلاب في «قرطبة»         محكمة الأسرة تطلق زوجة وتلزمها برد المهر         توقيف 4 مقيمين يديرون مكتبا وهميا للخدم        
عاملان بمستشفى حكومي يسرقان «اللاريكا» للمتعاطين

عاملان بمستشفى حكومي يسرقان «اللاريكا» للمتعاطين

يبيعانها لبنغالي يوزعها على مدمني الحبوب المخدرة

«الجنائية» ضبطت بحوزتهم 8064 حبة و 1110 دنانير

العثور بمسكنهم على أدوية كثيرة قيمتها 10 آلاف دينار

ألقت الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقيادة مديرها بالإنابة العميد محمد الشرهان، القبض على هنديين وبنغالي يسرقون الأدوية والعقاقير بينها حبوب لاريكا المخدرة من أحد المستشفيات الحكومية ويبيعونها على متعاطي المواد المخدرة وآخرين.

وأفاد مصدر أمني لـ «جرائم ومحاكم» أن معلومات سرية وردت إلى رجال مباحث محافظة الأحمدي تفيد أن هنديين على كفالة شركة طبية متعاقدة مع وزارة الصحة ويعملان بصيدلية المستشفى يقومان بنهاية عمل كل منهما بملء جيوب بنطاليهما الطبيين بحبوب اللاريكا ويخزنانها داخل مسكنهما في منطقة المهبولة ثم يبيعانها على المتهم الثالث وهو بنغالي يقطن في منطقة جليب الشيوخ، حيث يقوم ببيعها لمتعاطي المخدرات.

وأضاف المصدر أن رجال المباحث وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية نصبت كمينا محكما للمتهمين حيث تم الاتفاق معهم على شراء حبوب لاريكا المخدرة، وعند حضورهم تم القبض عليهم وعثر بحوزتهم على 8064 حبة ومبلغ 1110 دنانير.

وتابع المصدر أن رجال المباحث فعلوا إذن النيابة وقاموا بتفتيش مسكن المتهمين فتم العثور على كمية كبيرة من الأدوية المسروقة من المستشفى الحكومي تقدر قيمتها بأكثر من 10 آلاف دينار، فتمت إحالتهم إلى جهة الاختصاص لاتخاذ اللازم.

 

العميد محمد الشرهان

العميد محمد الشرهان

المتهمون بقبضة مباحث محافظة الأحمدي

المتهمون بقبضة مباحث محافظة الأحمدي

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*