الخميس 8 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
مواطن تجرأ على التبول بحرم مسجد في «عبدالله المبارك»         نقابة القانونيين ترفض إعادة توزير الصبيح         جهاز نفط في مواقف المركز العلمي يستنفر الأمن         كندي من أصل عربي يزرع «الماريجوانا» في «صباح السالم»         وفاة حدث سوري وإصابة شقيقته بحريق مأساوي         «مروج القرين» يسقط بشباك «المكافحة» مع 30 ألف حبة «كبتي»         رفض دعوى مواطن طالب زوجته بإرجاع ساعة ثمينة         ضبط مواطنين خطفا مواطنة واعتديا عليها في «الجابرية»         «أمن الأحمدي» تلقي القبض على 3 متعاطين         ضبط مواطن أضرم النار بوكالة مركبات شهيرة        
ضبط 10 متسولين رابع وخامس أيام رمضان

ضبط 10 متسولين رابع وخامس أيام رمضان

«الإعلام الأمني» : نشر صورهم يستهدف التحذير والردع لا التشهير

هم من يتحمل وزر أطفالهم ويجب أن ينالوا جزاء مغلظا

يتحايلون للاستيلاء على الأموال.. وخطرا يستوجب الحزم

القنوات الشرعية والقانونية لفعل الخير متاحة أمام المحتاجين

ألقى رجال الأمن القبض على 10 متسولين وذلك ضمن جهود وزارة الداخلية الهادفة إلى الحد من ظاهرة التسول لاسيما في شهر رمضان المبارك.

وضبطت مديرية أمن محافظة الفروانية 5 متسولين وهم 3 آسيويين على كفالة مواطن وشركة خاصة وأحدهم لا تحمل إثباتا لشخصيتها، بالإضافة إلى مصرية تعمل على كفالة وزارة التربية وأردني يقيم التحاقا بوالده.

من ناحيتها ضبطت مديرية أمن محافظة الأحمدي 5 متسولين وهم هندي على كفالة مواطن و 4 مصريين بينهم سيدة ضبطت مع زوجها المتسول السابق في مستشفى للصقور وعثر بحوزتهما على مبلغ 570 دينارا.

وفي هذا الاتجاه، أوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن وزارة الداخلية ومن خلال ضبطياتها المكثفة للمتسولين من الرجال والنساء وبصحبتهم أطفالهم مسلوبي الإرادة أو القاصرين، تؤكد أن هؤلاء المتسولون آباء وأمهات هم من يتحمل عواقب الدفع بهؤلاء الأطفال لارتكاب أفعال لا يقدرون عواقبها.

وشددت الإدارة على أن نشر صور هؤلاء المتسولون لا يستهدف التشهير بهم بقدر ما يرمي إلى التحذير من ظاهرة أخذت بالتزايد خلال السنوات الأخيرة ولوحظ امتهان أعداد غير بسيطة من الوافدين لها خلال المواسم الدينية لاسيما شهر رمضان المبارك بما يعكس صورة سلبية للمجتمع الكويتي المتراحم والمترابط اجتماعيا والمتمسك بفعل الخيرات وفقا للقنوات الشرعية المعتمدة في الدولة.

وأفادت أنها حذرت مرارا وتكرارا المقيمين والكفلاء من عدم تهاون وزارة الداخلية في التعامل مع هذه الظاهرة لمنعها، لافتة إلى أن الإبعاد الفوري عن البلاد سيكون مصير كل من يضبط متلبسا بالتسول في المناطق المختلفة وأن الكفلاء سيحرمون من ضمان أي شخص بعد ذلك إن ضبط أي من مكفوليهم بالتسول.

وبينت أن نشر صور الأطفال المضبوطين مع ذويهم أثناء امتهانهم التسول يستهدف التحذير من هذه الظاهرة التي يتحمل وزرها هؤلاء الأهالي الذي يعمدون إلى استخدام أطفالهم في أفعال مجرمة قانونا وإنسانيا حيث يستغلون حسن نية المحسنين مع المتسولين وبالأخص الأطفال منهم لاستدرار تعاطفهم ودفع الصدقات إليهم، وعليه ارتأت الإدارة التنبيه إلى أن ذلك يمثل نوعا من التحايل للاستيلاء على الأموال دون وجه حق.

وذكرت الإدارة أن نشر صور المتسولين ضمن سياسة الردع الذي تنتهجه وزارة الداخلية للحد من هذه الظاهرة السلبية التي تعد خطرا ماثلا يستوجب التعامل معه بكل حزم وصلابة لمنعه خاصة وأن القنوات الشرعية والقانونية لفعل الخير متاحة حيث تقوم اللجان الخيرية المرخصة من قبل الجهات المعنية بتلمس احتياجات المعوزين والمحتاجين ومدهم بكل ما يوفر عليهم أسباب التسول ويسد بابه.

وشددت على أن المتسولين الذين يعرضون أطفالهم في الشوارع هم من يتحمل مسؤولية إهدار طفولتهم إنسانيا واجتماعيا وهم من يجب أن ينتقدوا ويحملوا عبء هذا التصرف الذي لا يمت لاحترام الطفولة بصلة، منوهة إلى أن هؤلاء يجب أن ينالوا جزاء مغلظا لاستخدام أطفالهم في أعمال يجرمها القانون.

 

أحد المتسولين المضبوطين

أحد المتسولين المضبوطين

.. ومتسول آخر أمام أمواله

.. ومتسول آخر أمام أمواله

متسولة آسيوية في طريقها للإبعاد

متسولة آسيوية في طريقها للإبعاد

أموال جمعها أحد المتسولين

أموال جمعها أحد المتسولين

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*