الخميس 8 ديسمبر 2016
آخر الأخبار
مواطن تجرأ على التبول بحرم مسجد في «عبدالله المبارك»         نقابة القانونيين ترفض إعادة توزير الصبيح         جهاز نفط في مواقف المركز العلمي يستنفر الأمن         كندي من أصل عربي يزرع «الماريجوانا» في «صباح السالم»         وفاة حدث سوري وإصابة شقيقته بحريق مأساوي         «مروج القرين» يسقط بشباك «المكافحة» مع 30 ألف حبة «كبتي»         رفض دعوى مواطن طالب زوجته بإرجاع ساعة ثمينة         ضبط مواطنين خطفا مواطنة واعتديا عليها في «الجابرية»         «أمن الأحمدي» تلقي القبض على 3 متعاطين         ضبط مواطن أضرم النار بوكالة مركبات شهيرة        
«الجنائية» تكشف غموض جريمة قتل فلبينية نحرا وحرقا

«الجنائية» تكشف غموض جريمة قتل فلبينية نحرا وحرقا

ضبطت متهمين سيرلانكيين وآخرين باكستانيين وراء الجريمة

استغلوها بأعمال منافية للآداب ولما حملت قرروا التخلص منها

نحروها ووضعوا جثتها داخل مركبة أحرقوها لإخفاء الجريمة

أحدهم يعمل بمستشفى الصباح وحاول إجهاضها بالحبوب

أحدهم غادر البلاد في فبراير وآخر تم إبعاده في مارس

تمكنت الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقيادة مديرها اللواء محمود الطباخ من كشف غموض قضية قتل مقيمة آسيوية عثر على جثتها منحورة ومتفحمة داخل مركبة تم إحراقها عمدا بين منطقتي جليب الشيوخ وعبدالله المبارك يوم 26 من شهر يناير الماضي.

وأوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن الجناة اثنان من الجنسية السيرلانكية واثنان من الجنسية الباكستانية كانوا يستخدمون المجني عليها في أعمال منافية للآداب وبعد حملها سفاحا قرروا التخلص منها.

وبينت الإدارة أن رجال مباحث الفروانية كثفوا تحرياتهم بعد تسجيل قضية قتل وافدة آسيوية وحرق جثتها عمدا حيث تلقت معلومات من مصادرها أن المتهم سنجيو برسنا سيرلانكي الجنسية والذي لا يحمل إقامة صالحة في البلاد هو من نفذ الجريمة بمساعدة آخرين قبل ثمانية أيام تقريبا من تاريخ العثور على جثة المجني عليها.

وأضافت الإدارة أن كمينا أعد للقبض على المتهم في منطقة الأندلس التي كان يتوارى بها بعد تنفيذ جريمته، حيث ضبط واعترف بعد التحقيق معه بتنفيذه الجريمة بمساعدة متهمين آخرين من الجنسية الباكستانية هما سيد زويهوم والذي غادر البلاد في شهر فبراير الماضي وفوريز أختر والذي أبعد عن البلاد في شهر مارس الماضي وثالث سيرلانكي هو سوريش انديكا ويعمل مسؤول عمال نظافة في مستشفى الصباح.

وأوضحت أن المتهم الأول سنجيو كومار أقر أنه والمتهمين الباكستانيين قاموا بنحر المجني عليها داخل منزل المتهم الثاني سيد عباس في منطقة الحساوي ومن ثم نقلوها في مركبة صغيرة ثم بمركبة كبيرة لنقل الركاب والبضائع قاموا بإحراقها باستخدام مادة البنزين بهدف إخفاء معالم جريمتهم.

وأشارت إلى أن التحريات أثبتت وجود المتهم بمكان الجريمة ساعة الواقعة واعترف أنه وصاحبيه كانوا يستخدمون المجني عليها في أعمال منافية للآداب وبعد حملها سفاحا قرروا التخلص من الجنين فساعدهم المتهم الرابع بجلب حبوب للإجهاض من المستشفى بحكم عمله هناك غير أن هذه الحبوب لم تفلح في إسقاط الجنين بل تسببت بمضاعفات صحية للمجني عليها ما جعلهم يفكرون بالتخلص منها بنحرها وحرق جثتها.

ونوهت إلى أن المتهم أفاد أن المجني عليها بحسب علمه فلبينية الجنسية وأنه لا يعرف بياناتها، مشيرة إلى أنه تمت إحالة المتهمين إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

 

اللواء محمود الطباخ

اللواء محمود الطباخ

المتهم الأول

المتهم الأول

المتهم الثاني

المتهم الثاني

المتهم الثالث

المتهم الثالث

المتهم الرابع

المتهم الرابع

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*