الثلاثاء 21 فبراير 2017
آخر الأخبار
وفاة طفلتين ومواطن بحادثين مروريين         موقوف يتلف نظارة مخفر «العديلية» ويتطاول على الأمن         حريق يلتهم 4 مركبات بجانب مسجد في «الأندلس»         حريق يداهم مدرسة الحميضي في «العيون»         «الداخلية» تكشف غموض «جريمة اليرموك»         ثور يهرب من مسلخ «السالمية» ويسيب في الشوارع         حريق يلتهم مركبة بجانب مخفر «الصليبيخات»         وفاة مواطنة طعنا بسكين وابن شقيقها سقوطا من عمارة         تأييد الحبس 10 سنوات لشقيقين انضما لتنظيم محظور         رجال الإطفاء يخمدون 4 حرائق مختلفة        
حريق يخلي 72 شخصا من عمارة في «خيطان»

حريق يخلي 72 شخصا من عمارة في «خيطان»

رجال «إطفاء الفروانية» انتزعوا 10 أشخاص أغمي عليهم وسط النيران

إنقاذ حامل في اللحظات الأخيرة بعد توقف قلبها وتنفسها

إصابة عدد من الأشخاص بينهم الإطفائي محمد فيروز

أخمد رجال الإطفاء حريقا اندلع بعمارة سكنية في منطقة خيطان، وانتهى الحادث بوقوع إصابات اختناق وإغماء وجروح بسيطة.

وأفاد مصدر إطفائي لـ «جرائم ومحاكم» أن غرفة العمليات تلقت بلاغا في الحريق توجهت على إثره فرقة من إطفاء مركز الفروانية بقيادة رائد/ عبدالرحمن البصيري ورائد/ عبدالرحمن الحسيني، وعند الوصول باشر رجال الإطفاء بإخلاء العمارة من قاطنيها حيث تم إجلاء 72 شخصا بوقت قياسي رغم الكثافة السكانية للعمارة حيث يقطن في كل شقة من 6 إلى 16 شخصا.

وأضاف المصدر أن رجال الإطفاء أنقذوا 10 أشخاص آسيويين من بين ألسنة اللهب بعد أن فقدوا وعيهم، مشيرا إلى أن من بين هؤلاء امرأة حامل توقف قلبها وتنفسها إلا أن العناية الإلهية وسرعة تدخل الإطفائيين أنقذها من موت محقق حيث عادت الحياة إليها بعد أن تم إخراجها.

وأوضح أن الحريق خلف إصابات عدة بينها إصابة في ملازم أول/ محمد فيروز وإطفائيين آخرين، وتم علاج بعضها في موقع الحادث من قبل رجال الطوارئ الطبية، في حين تم نقل حالات أخرى إلى المستشفى للعلاج.

 

رجال الإطفاء والطوارئ الطبية أمام العمارة

رجال الإطفاء والطوارئ الطبية أمام العمارة

إنقاذ أحد ساكني العمارة

إنقاذ أحد ساكني العمارة

.. وعلاج آخر في موقع الحادث

.. وعلاج آخر في موقع الحادث

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

تعليق واحد

  1. والله اقدر رجال الاطفاء و الله يعينهم
    و نشكرهم علي سرعة الاستجابة و القيام بعملهم الشاق بحب و اخلاص

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر