السبت 24 يونيو 2017
آخر الأخبار
إرجاء محاكمة 17 مسؤولا وموظفا بشركة عقارية         «الدستورية» تحكم بانتخاب نائب رئيس المجلس 20 سبتمبر         مبيد حشري وراء وفاة الطفلين         حريق يداهم ساحة الفحص الفني في «مرور العاصمة»         وفاة هندي تفحما داخل مركبته على طريق كبد         ضبط بنغالي يبيع أدوية تابعة لـ«الصحة» في بقالة         «التمييز» تؤيد إعدام قاتل صديقه وحارق جثته في «الوفرة»         شبهة بوفاة طفلين أسعفهما والدهما وجدتهما         «المؤبد» للضابط قاتل زميله في مخفر القادسية         «التمييز» تسدل الستار على «خلية العبدلي»        
مواطنة خانها زوجها في «الأفنيوز» فأغمي عليها وحاولت الانتحار

مواطنة خانها زوجها في «الأفنيوز» فأغمي عليها وحاولت الانتحار

دعاها إلى حفل عشاء في المجمع ولما علمت أنه ذهب لـ «عيون فتاة»  .. انهارت وركضت وراءه وسقطت

أسعفت إلى العيادة ولما أفاقت التقطت مشرطا طبيا وحاولت قطع شرايينها

حال رجال النقطة الأمنية في مجمع الأفنيوز دون انتحار مواطنة انتابتها حالة هستيرية بعد أن وثقت خيانة زوجها بعينيها.

وذكر مصدر أمني لـ «جرائم ومحاكم» أن تفاصيل تلك الواقعة تعود إلى خروج مواطن وزوجته إلى المجمع من أجل التنزه وتناول وجبة العشاء، وبعد جلوسهما في أحد المطاعم بدأت الشكوك تساور الزوجة حول وجود أمر ما بسبب تحركات مريبة أبداها زوجها إلى أن ذهب إلى دورة المياه ثم عاد وجلس وهو يكتب بهاتفه ويبتسم، ولما غافلته اكتشفت ورود رسائل غزل وهنا تأكد لها أنه كان على موعد غرامي مع فتاة في المجمع.

وأضاف المصدر أن الزوجة وبمجرد ما تأكد لها خيانة زوجها أصيبت بحالة هستيرية، ولما أيقن الزوج أن أمره افتضح فر هاربا من المجمع خشية افتضاح أمره أمام العامة فقامت باللحاق به حتى أغمي عليها وسقطت أرضا من هول الصدمة، فتم نقلها إلى العيادة الطبية للمجمع، ولما أفاقت وجدت مشرطا طبيا التقطته وحاولت الانتحار بقطع شرايينها بواسطته لكن إرادة الله ووجود رجال الأمن والإسعاف حال دون قيامها بذلك.

وأشار إلى أنه بعد أن تم تهدئة الزوجة، عاد زوجها ليتفقدها وقدم اعتذارا وأبدى ندما مؤكدا أنه يحبها ولا يقصد إيذائها، فتم اقتياده وأخذ تعهد خطي منه بعدم تكرار الواقعة لاسيما وأنه تسبب بحالة من البلبلة داخل المجمع.

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*