الإثنين , 21 أغسطس 2017

مصري حاول الانتحار بجز رقبته داخل «الأفنيوز» .. حزنا على وفاة والدته

كان ينتظر موعد سفره للقائها على أحمر من الجمر .. والصدمة أفقدته شعوره

استقرت الحالة الصحية لوافد مصري يبلغ 24 عاما بعد أن تعرضت لجرح قطعي في رقبته إثر محاولته الانتحار داخل مجمع الأفنيوز حزنا على وفاة والدته.

وكان رجال أمن النقطة الأمنية للمجمع قد هرعوا نحو الشاب الذي حاول الانتحار بجز رقبته بقطعة حادة ما سبب له جرحا كبيرا استدعى اسعافه أوليا قبل نقله إلى المستشفى وذلك بعد تدخل رجال الأمن ومنع انتحاره.

اللافت أن المعني أرجع لرجال الأمن محاولة انتحاره إلى سماع خبر وفاة والدته التي كان ينتظر موعد سفره لرؤيتها على أحر من الجمر.

 

رجل أمن يهدئ من روع المصري بعد إسعافه أوليا .. ويتضح الضماد ملفوفا على رقبته
رجل أمن يهدئ من روع المصري بعد إسعافه أوليا .. ويتضح الضماد ملفوفا على رقبته
حاول الانتحار حزنا على فراق «ست الحبايب»
حاول الانتحار حزنا على فراق «ست الحبايب»

 

 

شاهد أيضاً

لصان ضربا صرافا سوريا وسلباه عملات بـ 11 ألف دينار

تعقباه بعد سحبه المبلغ وتصريفه بشارع فهد السالم قيد مخفر منطقة الصالحية جناية ضرب وسلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *