الأحد 26 مارس 2017
آخر الأخبار
إصابة 15 شخصا بانقلاب باص على «العبدلي»         «الإطفاء» : التعامل مع 49 بلاغا خلال موجة الأمطار         حريق يداهم غرفة غسيل مستشفى خاص         «الإصلاحية» تضبط كمية من الممنوعات والموادة المخدرة         الحبس سنة و 8 أشهر لمواطن «فضح» مواطنة في «انستغرام»         دعوى قضائية تطالب بوقف إصدار رخص القيادة للمقيمين         حادث ثلاثي على «الخامس» يصيب شخصين         ضبط مواطن مطلوب بعد تعقبه في «الرقة»         حادث مروع يقتل مواطنين ويصيب ثالث بكسور         «مباحث العاصمة» تضبط عصابة تخصصت بسرقة المركبات        
عصابة تتاجر بـ 200 خادمة زيمبابوية داخل الكويت

عصابة تتاجر بـ 200 خادمة زيمبابوية داخل الكويت

منظمة عالمية: بعضهن يجبرن على البغاء وأخريات يتم بيعهن وشرائهن

7 موقوفين أفارقة خدعوهن بتوفير فرص عمل وهربوهن من بلدانهن

فوجئن بالاستيلاء على جوازاتهن وهواتفهن ومحاصرتهن فور وصولهن

وضعن على كفالة مواطنة كويتية.. ونطالب الحكومة بالتدخل وإنقاذهن

علمت «جرائم ومحاكم» أن إدارة العمالة المنزلية التابعة لإدارة شؤون الإقامة في قطاع الجنسية والجوازات، قد باشرت التحقيق والتحري بشكوى دولية تتعلق باضطهاد 200 خادمة من زيمبابوي والاتجار بهن داخل البلاد.

وبحسب مصدر أمني فإن منظمة حقوقية تعنى بحقوق الإنسان ومحاربة الفقر قد خاطبت سفارة الكويت في جنوب أفريقيا حول التوصل إلى عصابة أفريقية مكونة من 7 أشخاص ومحاكمتهم بتهم تتعلق بوقوفهم وراء تهريب 200 خادمة من زيمبابوي إلى الكويت تحت غطاء توفير فرص عمل مناسبة.

وأضافت المنظمة في خطابها أن المهربات فوجئن لدى وصولهن إلى الكويت بخداعهن حيث قامت عصابة تتاجر بالبشر بالاستيلاء على جوازات سفرهن وهواتفهن ومن ثم استخدامهن كرقيق حيث يتم إجبارهن على القيام بأعمال البغاء فضلا عن المتاجرة بهن من خلال بيعهن وشرائهن كخادمات منازل.

وطالبت الحكومة الكويتية باتخاذ ما يلزم نحو إنقاذ الخادمات المهربات وفقا لاتفاقيات وضوابط حقوق الإنسان، مزودة إياها باسم مواطنة قامت العصابة بوضع أسماء هذه الخادمات على كفالتها، وهو ما يقوم رجال مباحث شؤون الإقامة بتتبعه والتحقق منه.

 

مخاطبة المنظمة

خطاب المنظمة

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*