السبت 21 يناير 2017
آخر الأخبار
براءة أحلام من الإساءة إلى مغرد شهير         «الجنائية» تضبط مصريا يتردد على الكويت للسرقة         ترقية 16 عميدا في «الداخلية» إلى لواء         «الجنح» تبرئ مواطنة من الاستيلاء على مركبة زوجها         ضبط مصنع خمر محلي في «الزهراء»         وفاة فتاتين بحادث ثلاثي على طريق الصبية         «المرور» تواجه المستهترين والمخالفين بحملات موسعة         حريق يصيب شخصا بحروق في الوجه وآخر باختناق         هبوط اضطراري لطائرة ألمانية اشتبه باحتوائها على متفجرات         نجاة قطري بإعجوبة من حادث مروع على «القاسم»        
القبض على 11 أثيوبيا يديرون مكتب خدم وهميا

القبض على 11 أثيوبيا يديرون مكتب خدم وهميا

العصابة تأوي 22 من الخدم المتغيبين وتبيعهم على آخرين بإيصالات وهمية

«مباحث الإقامة» تدعو إلى التعامل مع المكاتب المرخصة .. والإبلاغ عن أي مكتب مشبوه

تمكنت الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة من ضبط تشكيل عصابي مكون من 11 شخصا من الجنسية الأثيوبية يقومون بإدارة مكتب خدم وهمي للنصب والاحتيال والاتجار بالعمالة المنزلية المتغيبة.

وتقوم العصابة بإيواء عددا من الخدم المتغيبين عن كفلائهم وبيعهم على أشخاص آخرين مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 90 و 250 دينار وإعطاء إيصالات وهمية باسم عدة مكاتب وهمية للعمالة المنزلية.

ويأتي ضبط المتهمين بعد ورود معلومات عن نشاطهم الإجرامي وقيام أجهزة الأمن بعمل مزيد من التحريات التي أكدت صحة المعلومات ما دفع إلى سرعة القبض عليهم وتبين أن هناك 22 شخصا يدارون من قبلهم وتم تحويلهم إلى جهة الاختصاص.

وبعد الاستعلام عن الأشخاص المضبوطين تبين أنهم جميعا مطلوبين في قضايا إلقاء قبض وتغيب وقضايا أخرى وصادر بحقهم إلقاء قبض.

وكان عدد من المواطنين قد تعرضوا للنصب من قبل هذا التشكيل من خلال تحرير إيصالات مالية بأسماء عدة مكاتب وهمية على أن تقوم الخادمة بالهرب من المنزل والعودة مجددا إلى مقر التشكيل العصابي.

وأهابت الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة بالمواطنين والمقيمين بضرورة التعامل مع مكاتب العمالة المنزلية المرخصة من الوزارة حتى لا يقعوا ضحية للنصب والاحتيال، داعية كل من لديه معلومات حول نشاط مثل هذه العصابات التقدم للإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة وإبلاغهم بذلك.

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*