الجمعة 28 أبريل 2017
آخر الأخبار
إصابة مواطن صدم حاجز طريق الملك فيصل         آسيويان يهربان المخدرات بالوسائد والملابس النسائية         «الاستئناف» تؤيد الإعدام شنقا لقاتل طليقته في «سلوى»         النيابة تخلي سبيل محام متهم بالإساءة إلى السعودية         الدفاع: استدعاء 13217 شابا كويتيا للخدمة الوطنية         الدفاع: 28350 شخصا سجلوا في موقع التجنيد         «الفاشينيستا» تعتذر من المحجبات.. والشمري يتراجع عن مقاضاتها         خليجي حرق حاويات «النسيم» لترويج المخدرات!         «المكافحة» تضبط آسيويين امتهنا جلب وتجارة المخدرات         حريق يشب بمستودع أخشاب في «الشويخ الصناعية»        
«الداخلية»: لا وجود لتجمعات عسكرية عراقية على الحدود

«الداخلية»: لا وجود لتجمعات عسكرية عراقية على الحدود

رجال أمن الحدود البرية يقومون بواجباتهم بمسؤولية

لا وجود لأجهزة تشويش تؤثر على الصحة في «المركزي»

السجن يحوي موظفين وعسكريين ولا يعقل تعريضهم للخطر

ندعو ناقلي الأخبار إلى تحري الدقة وتوخي المصلحة العامة

الماجد: ملتزمون بمعايير إجراءات السلامة داخل السجون

نفت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية وجود تحركات أو تجمعات عسكرية عراقية غير معتادة قرب الحدود الكويتية العراقية من شأنها أن تشكل تهديدا لأمن البلاد.

ونقلت الإدارة عن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود البرية اللواء عبدالله يوسف المهنا، ردا على ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي أنه لا يوجد أي شيء من هذا القبيل تحت أية مسميات كانت من تحركات أو تجمعات أو تمركز.

وأكدت أن رجال أمن الحدود البرية يقومون بواجباتهم المنوطة بهم ويدركون تمام الإدراك المسؤوليات الملقاة على عاتقهم ويقومون بها على خير وجه.

وشددت على أن العلاقة الوطيدة والتفاعل المستمر بين المؤسسة الأمنية والمواطنين عنوانها الالتزام بالشفافية والمكاشفة والموضوعية وإيضاح كافة الأمور أولا بأول وبلحظتها بهذا الشأن، داعية من يتناقل مثل هذه المزاعم إلى توخي المصلحة العامة ومراعاة أمن الوطن الذي يأتي فوق كل اعتبار.

صحة النزلاء

كما نفت إدارة الإعلام الأمني نفيا قاطعا ما نقلته إحدى الصحف حول وجود أجهزة تشويش للاتصالات بالسجن المركزي لها تأثيرات سلبية أو جانبية على صحة النزلاء، مؤكدة أن ذلك غير صحيح تماما.

وأكدت الإدارة عدم استخدام أي نوع من الأجهزة المحظورة والتي يمكن أن تؤثر على الصحة بأي شكل من الأشكال، مشيرة إلى أن المؤسسات الإصلاحية تضم إضافة إلى النزلاء، ضباطا وأفرادا ومدنيين يؤدون المهام المنوطة بهم ومن غير المنطقي تعريضهم بأي حال من الأحوال لأية تأثيرات سلبية أو جانبية على الصحة.

وأهابت الإدارة بوسائل الإعلام عدم الخوض بهذه الأمور ونشر مثل تلك الأخبار دون تيقن أو تدبر، والعمل على تغليب المصلحة العامة، وأن يأتي ذلك على رأس الأولويات.

معايير دولية

وفي هذا الصدد، أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام بالإنابة اللواء ماجد الماجد التزام القطاع بكافة المعايير الدولية المقررة بإجراءات الأمن والسلامة داخل المؤسسات الإصلاحية.

وذكر الماجد إن حماية النزلاء على رأس قطاع المؤسسات الإصلاحية، مشددا على عدم السماح بأي خلل يتعلق بهذا الشأن، في وقت نفى فيه وجود أية شكاوى صحية غير عادية تتعلق بالنزلاء أو الموظفين المدنيين والعسكريين.

 

اللواء ماجد الماجد

اللواء ماجد الماجد

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*