السبت 25 فبراير 2017
آخر الأخبار
الإعدام شنقا لمواطن قتل زوجته في رمضان         القبض على موظف مصري يزوّر أختام «المرور»         عصابة رباعية حاولت تهريب 103 قطع «حشيش» بحرا         ضبط 5 آسيويين تخصصوا بسرقة اسطوانات الغاز         وفاة طفلتين ومواطن بحادثين مروريين         موقوف يتلف نظارة مخفر «العديلية» ويتطاول على الأمن         حريق يلتهم 4 مركبات بجانب مسجد في «الأندلس»         حريق يداهم مدرسة الحميضي في «العيون»         «الداخلية» تكشف غموض «جريمة اليرموك»         ثور يهرب من مسلخ «السالمية» ويسيب في الشوارع        
«الجمارك» تضبط كمية كبيرة من حبوب «الكبتي»

«الجمارك» تضبط كمية كبيرة من حبوب «الكبتي»

مخبأة داخل حاملات صقور قادمة من دولة عربية

القضيبي: رجال الجمارك سيبقون خط الدفاع الأول

الرومي: مستمرون لمكافحة عمليات تهريب السموم

تمكنت الإدارة العامة للجمارك قبل قليل من ضبط كمية كبيرة من حبوب الكبتاجون المخدرة مخبأة بطريقة مبتكرة داخل حاوية قادمة من دولة عربية عبر ميناء الشويخ.

وأفاد مصدر جمركي لـ«جرائم ومحاكم» أن الضبطية جاءت بجهود تنسيقية مشتركة بين قطاع البحث والتحري وإدارة جمارك الموانئ الشمالية، حيث تم تدقيق التفتيش على الحاوية التي تحمل وصف حاملات طيور حرة «صقور» وكانت المفاجأة أنها تحوي الآلاف من الحبوب المخدرة.

وأشاد مدير عام الإدارة العامة للجمارك بالإنابة عدنان القضيبي بالجهود المميزة التي يبذلها رجال الجمارك والتعاون المشترك ما بين كافة القطاعات من أجل حماية البلاد وشبابها من خطر آفة المخدرات وغيرها من الممنوعات، لافتا إلى أن رجال الجمارك سيبقون خط الدفاع الأول لصد كل ماهو ممنوع ومحظور.

بدوره أثنى نائب مدير الإدارة العامة للجمارك لشؤون البحث والتحري أسامة الرومي بجهود رجال قطاع البحث والتحري بعملية التحريات السابقة وإجراءات الضبط بمشاركة رجال المستودعات الجمركية بجمارك الموانئ الشمالية، مؤكدا استمرار الإدارة العامة للجمارك وقطاع البحث والتحري بمكافحة عمليات تهريب هذه السموم.

 

مسؤولو الجمارك يعاينون الضبطية ويؤكدون استمرار الجهود لصد آفة المخدرات

مسؤولو الجمارك يعاينون الضبطية ويؤكدون استمرار الجهود لصد آفة المخدرات

جانب من الحبوب بعد تفريغها

جانب من الحبوب بعد تفريغها

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هذه الخيارات:

التعليق يمثل رأي كاتبه والموقع غير مسؤول عن أي تعليق يدون من قبل أي زائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*